19- نفسية وطريقة تفكير المتحرش

طفلي والحماية من التحرش - نفسية وطريقة تفكير المتحرش

لابدّ مِن أن نعرف أولا بأن #الأصل_والبداية في طريق الشر هذا هو: #الاسترسال_مع_الخواطر الشيطانية التي تهجُم فجأة على قلب الإنسان، والتي إن لم يصرفها الإنسان عن نفسه، تحولت شيئا فشيئا إلى أفكار مستقرة في ذهنه يبدأ بمحاولة التبرير لها، ثم ما يلبث أن يحاول تجريبها فتغدوا الأفكار إرادات وعزائم ثم أفعال، ثم يبرر ثم يكرِّرُ فيعتاد، وآخرها يُدمِن…

“ولا ريب أن دفع الخواطر أَيسر من دفع الإِرادات والعزائم، فيجد العبد نفسه عاجزاً أو كالعاجز عن دفعها بعد أن صارت إرادة جازمة، وهو المُفرِّط إذا لم يدفعها وهي خاطر ضعيف، كمن تهاون بشرارة من نار وقعت في حطب يابس، فلما تمكنت منه عجز عن إطفائها”.ا.ه [ابن القيِّم في كتاب طريق الهجرتين]

ولمزيد من التوضيح سنوضح المراحل التي يمر بها تفكير المتحرش من أجل أن يُبرر سلوكه لنفسه، وإظهارًا لنفسه بمظهر الضحية.

وهذا #نموذج_فينكيلور Finkelhor model، يَدرس هذه المراحل وطريقة تفكير المتحرِّش:

يشير هذا النموذج إلى أن المتحرِّش يمر أثناء ممارسة التحرش بأربعة مراحل:

🧐1⃣ #مرحلة_التفكير :

وفي هذه المرحلة يبدأ المتحرش في البحث عن #حافز يدفعه لممارسة التحرش والاعتداء الجنسي، وغالبًا ما يكون هذا الحافز متمثلاً في:
• حصوله على استثارة جنسية من المتحرَّش به.
• الملل من الطرق الاعتيادية.
• عدم قدرته على الحصول على نفس القدر من الإشباع الجنسي بطريقة سوية.

🤓2⃣ #مرحلة_إعطاء_الإذن :

وإعطاء الإذن هنا يقصد بها إعطاء ( العقل ) إذنًا للمتحرِّش بالشروع في ممارسة فعلته، ومن أجل هذا يكون على المتحرش تجاوز بعض القيم الداخلية سواء الدينية أو الاجتماعية والتي يُفترض بها منعه من التحرش (يُعطي مُنوِّم لضميره) .

وغالبًا ما تتضمن هذه المرحلة سيطرة بعض نماذج التفكير على المتحرش مثل:
• النظر لنمط ملابس معين واعتباره مبررًا للتحرش.
• النظر لضغوط اجتماعية واعتبارها مبررًا للتحرش. (كأن يُخاطِب الجاني نفسه لأنَّ القدَر ظلمني بكذا فلا يجب أن ألام على فعلتي، أو لأننا نعيش بواقع ظروفه كذا-مثلا لا تساعد على الزواج- فلا يجب أن أُلام وليتحمل المجتمع نتائج تعقيداته…..).
• التحجج بعدم القدرة على السيطرة على النفس.
• التحجج بأن الضحية كانت تتصرف بطريقة ملفتة جنسياً حتى لو كانت طفلة.

😎3⃣ #مرحلة_انتهاز_الفرصة :

وتتضمن هذه المرحلة دراسة الطفل بتمعن وتحديد الزمان والمكان التحرش، و البحث عن بيئة ملائمة لممارسة فعل التحرش والاعتداء الجنسي… وقد تشمل هذه الفرصة العديد من المواقف مثل:
• وسائل المواصلات
• أماكن التجمعات غير الخاضعة للسيطرة والمراقبة.
• الأماكن المهجورة.
• الأوقات المتأخرة التي تقل فيها حركة الناس.
• في الأحراش وأسطح المنازل وبعيداً عن الأنظار.

👹4⃣ #مرحلة_تجاوز_مقاومة_الضحية :

وتعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الفعلية للتحرش حيث يبدأ المتحرِّش في مهاجمة الضحية والاعتداء عليها في سعي للقضاء على مقاومتها، وتتنوع وسائل تجاوز مقاومة الضحية لتشمل:
• التهديد اللفظي.
• التهديد بإيذاء الطفل او اهله.
• التهديد بابعاده عن البيت و الاسرة.
• تحميله مسؤولية الطلاق والمشاكل بين والديه اذا رفض. (كأن يهدد الجاني الطفلَ الضحية قائلا له: إذا أخبرتَ أهلك فسيُطلق أبوك أُمكَ لأنها مثلا هي سمحت لك بالخروج من المنزل وستتدمر أسرتك…)
• الترغيب بالهدايا أو الجوائز أو الحوافز.
•اتهامه أنه هو السبب وهو المستمتع بالتحرُّش.
•السيطرة العنيفة على الضحية بالضرب والاعتداء البدني.
•نادراً ما يصل لحد القتل، ويعتبر أشد درجات تجاوز مقاومة ضحية التحرُّش.

✍️ بالاستفادة مما نشرته
#هند_خليفة (بتصرف كبير)

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك رد