ليس كل التغافل لإبقاء الود

قضايا اجتماعية - ليس كل التغافل لإبقاء الود

ليس كل التغافل لإبقاء الود.. هناك تغافل لإبقاء الحسنات، وإبقاء الكرامة، وإبقاء ماء الوجه، والأهم إبقاء الطاقة، وهناك تغافل لغياب التقدير، وهناك تغافلًا لانعدام الحوار، وهناك تغافلًا لقلة الحيلة، وهناك تغافل لضياع ما قد يقال، وهناك تغافلًا لانعدام قيمة العتاب، وهناك تغافل من شدة اليأس من تغير الطباع، وهناك تغافل من خيبة الأمل، وهناك تغافل لسقوط أحدهم من القلب بلا رجعة، وهناك تغافل لكثرة ما تغافلنا عنه سابقا، وهناك تغافل لأن التدقيق في أفعال البعض يؤذي، وهناك تغافل لأن العتاب سيظلم الحزن داخلنا، وهناك تغافل حتى نشكو بثنا وحزننا إلى الله.

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك رد