17- غشاء البكارة

كيف أهيئ صغيرتي للبلوغ - غشاء البكارة

غشاء البكارة (غشاء العُذرِية) للفتاة، من المواضيع التربوية الشائكة والتي قل أن نجد من يتكلم عنها بتفصيل مناسب لمجتمعنا رغم ما يدور حوله من شائعات وقصص ومشاكل، وقد يتوقف عليه عمار ودمار بيوت وكثيرا ما نسمع كيف غدا هاجسا للأم والطفلة التي ما إن تعرف عن هذا الموضوع حتى تشعر بالخوف!!!

لماذا؟ … لأنه في مجتمعنا يرتبط الشرف والطهر والعفاف والكرامة لدى الغالبية بهذا الأمر، رغم تغير الزمان والظروف وانتشار أنواع من الفواحش والمعاصي لم تكن موجودة سابقا، والتي مع قلة التوعية وضعف الوازع الإيماني قد تقع فيها الفتاة وليس بالضرورة أن يؤثِّر ذلك على بكارتها…

☝️ولكن مع ذلك يبقى هذا الموضوع حساسا ولابدَّ من إعطائه حقَّه تربيةً وتوجيهًا بشكل صحيح يتناسب وديننا وأعرافنا وقيمنا، بعيدا عن الدعوات المشبوهة التي تجعل من تجاهل الموضوع وتسفيهه بابا لنشر الفواحش والرذيلة بين المراهقين والمراهقات…

⚠️ وقبل أن نتحدث عن طريقة الحديث مع ابنتك عن هذا الموضوع، سنذكر لك بعض المعلومات عنه:

#ما_هو_غشاء_البكارة؟

غشاء رقيق يفصل بين الثلث الخارجي والثلث الأوسط من المهبل عند الأنثى, وهو مثقوب في وسطه ليسمح بنزول دم الدورة الشهرية، ويختلف شكل توزع الثقوب فيه من بنت إلى أخرى، فمنه يكون فيه ثقب أو ثقبان كبيران أو مجموعة ثقوب صغيرة، وفي بعض حالات تأخر نزول الدورة الشهرية لدى الفتاة يكون الغشاء مغلق تماما ولابد من الذهاب للطبيب لعمل ثقوب فيه لينزل الدم.

وغشاء البكارة يزداد سمكا وصلابة مع تقدم السن أي من بعد 25 سنة ويصل ذروته في سن 35 سنة.

وهناك نوع من غشاء البكارة يسمى بالغشاء المطاطي الذي يتمدد مع الضغط ثم يعود مرة أخرى دون أن ينزل دم مُطلقًا. وقد لا يتمزق إلا بعد الولادة الأولى.

وفي بعض الحالات التي يحصل فيها مشاكل بعد أيام الزواج الأولى يكون سببها هذا الغشاء المطاطي والذي قد يحتاج تدخل طبيب لهتكه.

وتختلف أشكال الغشاء فمنه الحلَقي – على شكل حلقة- ومنه الهلالي (له شكل الهلال) وهذا الغالب عند أكثر الفتيات.

كيف أهيئ صغيرتي للبلوغ - أشكال غشاء البكارة

ويقع غشاء البكارة على عمق 2–2.5 سم عن الخارج ويكون محفوظا بالشفتين، فهو ليس سطحياً ولذلك يحتاج تمزيقه إلى إدخال جسم صلب داخل المهبل..

وفض غشاء البكارة عملية بسيطة وليست معقدة كما يُعتقد، لأنه رقيق جدا، ولهذا من الضروري توعية الفتيات منذ الصغر لكي لا يُخطئن فيما قد يُفقدهنَّ عُذريتهنَّ قبل الزواج.

#أخطاء_قد_تهتك_غشاء_البكارة

هناك أسباب كثيرة … منها:

– ممارسة العادة السرية التي يستخدم فيها أشياء داخل المهبل (كالأصابع أو غيرها).
– استخدام التطهير المهبلي في النظافة الشخصية بشكل غير صحيح أو عنيف.
– استخدام ماء الشطّاف (أو خرطوم المياه) المندفعة بقوة أثناء استعمال دورات المياه.
……

☺️ #ماذا_أقول_لصغيرتي ؟

عندما تكون صغيرة لا داعي للمعلومات أبدا فقط تحذير وتنبيه من خطورة أن تفتح الماء بقوة اثناء الاستنجاء… ومن خطورة أن تضع يدها أو أي شيء قد يؤذيها..

وليس ذلك دفعة واحدة بشكل يثير فضولها على ما لم يخطر ببالها أصلا..

مع التأكيد على أهمية ارتداء الملابس الساترة كالسروال الطويل تحت الثوب للصغيرة منذ نعومة أظافرها، لأن بقاءها بالسروال القصير (السليب) تحت ثوبها قد يسهل وصول الأذى لتلك المنطقة… فضلا عما ذكرناه سابقا في موضوع الستر وتعليم الحشمة..

أما الكبيرة الواعية البالغة أو من قاربت البلوغ فحدثيها ولكن:

لاتخلقي منه شبحاً وتجعلين منه قضية محورية متناسية أهمية الحياء والخلق الكريم..

ومع ذلك لا تهوني مِن شأن الموضوع، بل حدثيها بمسؤولية عن نظرة المجتمع للموضوع واعتباراته وحساسيته..

لاتكثري المعلومات
كوني طبيعية
لاتذوبي من الخجل

ولو -لا سمح الله- حصل معها طارئ، تذكري أن زواله لعارض أو سبب خارج عن الإرادة لايعني كون الفتاة تستحق اللعنة والموت…

أخبري ابنتك بالتفصيل الممتع ما معناه:

“خلق الله الفتاة بامتياز خاص في شكل وهيئة جسدها وأعضاءها التناسلية حيث جعل لها غشاء رقيق يقع بين مجرى البول وفتحة الشرج اسمه غشاء البكارة وظيفته منع وصول أي مكروبات أو التهابات لداخل الفتاة منذ ولادتها وحتى تصبح كبيرة بالغة وتعرف كيف تعتني بنفسها وبنظافتها

وحيث تختلف الفتاة المتزوجة والتي ارتبطت بعلاقة مع رجل عن الفتاة التي لم يسبق لها الزواج تعارف الناس على مصطلح اسمه (بِكر وثيِّب) فالبكر هي التي لازالت محتفظة بهذا الغشاء، ففقدانه يدل على أنها متزوجة، وفتح هذا الغشاء يعد تهيئةً لمرحلة الأمومة..

الموضوع حساس وخطير اجتماعيا.. ولذلك عليك أخذ الحذر أثناء الاغتسال والتنظيف وعدم العبث في تلك المنطقة أو استعمال أي شيء قد يسبب هتكَ هذا الغشاء حتى إذا كتب الله لك الزواج يبدأ جسدك بالاستعداد لتكوين الجنين بعد زوال الغشاء”.

0

تقييم المستخدمون: 4.13 ( 6 أصوات)

اترك رد