100- القسم السادس – طفلي في المدرسة –

نصائح في تربية الأولاد - شجعي ولدك على الصراحة الكاملة معك

🏫 منذ بدأ طفلك بالذهاب إلى المدرسة ومخالطة الغرباء من الناس، قد يسمع أو يرى ما كنت تصرفيه وتحجبيه عنه وتحميه منه.

✅ عوديه على الصراحة الكاملة معك، وتعودي على أن تصغي إليه، وشجعيه على أن يصارحك بأفكاره ومشاعره، وأن يُحدِّثك بما يسمع وبما يرى.

🤗 واسمحي له بالتعبير عما في نفسه من غير أن تضعي حدوداً مصطنعة لما يليق وما لا يليق، ومن غير تشنجٍ وتوتر وصراخ وإرهاب، لأنه سيصبح يحتفظ لنفسه بالمعلومة في المرات المقبلة لو فعلت ذلك، ويومًا بعد يوم ترتفع بينكما الأسوار حتى ينغلق عنك بالكلية ويتبادل القصص مع أقرانه أو حتى مع كبار آخرين في معزلٍ عنك.

🧏🏻‍♀ إن الانفتاح والاسترخاء في الاستماع لكل ما يأتي به ولدك من قصص وإشعاره بالإطمئنان والأريحية، سيعاون على أن تظلي متصلة بعالمه مطلعة على ما يدور فيه للتدخل -عند الضرورة- بالحكمة والنصيحة والتوجيه.

0

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك رد